وزير التجارة … المجلس التنسيقي العراقي السعودي هو بداية انطلاق العمل المؤسسي المشترك بين البلدين

المستقبل/ بغداد

اكد وزير التجارة وكالة الدكتور سلمان الجميلي خلال ترأسه اجتماع اللجنة التنسيقية بين العراق والسعودية عن الجانب العراقي بان المجلس التنسيقي هو بداية لانطلاق العمل المؤسسي بين البلدين في تعزيز اواصر الاخوة والتعاون المشترك في المجالات السياسية والاقتصادية وبما يحقق مصالحهما في كافة المجالات.
مضيفاً بان رغبة العراق ان يشهد هذا الاجتماع تحقيق خطوات فعلية نلمسها على ارض الواقع في الاجتماع القادم في بغداد لتحقيق التعاون وتطوير العلاقات الثنائية في ظل الرغبة السعودية في دعم التعاون والانفتاح الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري والدخول في مشاريع استثمارية كبيرة
واشار الجميلي في تصريح صحفي ان المكانة الدولية التي يحظى بها العراق فتحت افاقا واسعة للتعاون مع الدول الاقلمية والعربية والدولية لاسيما دول المنطقة ومنها دول الخليج العربي والسعودية على وجه التحديد .
مبينا ان العلاقات العراقية – السعودية شهدت تحولا كبيرا جدا تكلل بزيارة السيد رئيس الوزراء إلى الرياض وماتبع تلك الزيارة من زيارات متبادلة بين الجانبين تمثلت بزيارة وزيري الخارجية والتجارة السعوديين لبغداد ولاول مرة بعد قطيعة دامت اكثر من ربع قرن والتي اكدت بوجود ارادة لتفعيل وتطوير العلاقات بين البلدين .
لافتا إلى ان مثل هذه العلاقات تمثل اهمية كبير للعراق في ظل صراع دولي واقليمي محتدم وبالتالي فان وجود منظمومة من العلاقات مدعومة بمصالح مشتركة ينعكس ايجابيا على استقرار البلد واستقرار المنطقة عموما
مبيناً انه بعد زيارة السيد رئيس الوزراء إلى الرياض كان هناك قرار بتشكيل مجلس تنسيقي بين العراق والسعودية ، فتم تشكيل المجلس التنسيقي من الجانب العراقي ومن الجانب السعودي تشكل المجلس التنسيقي برئاسة ماجد القصيبي وزير التجارة وعضوية وزراء البيئة والمياه والزراعة والخارجية والطاقة والصناعة والثقافة والاعلام ومساعد وزير الدفاع ونائب وزير الداخلية ونائب وزير الدولة لشؤون الخليج الذي يوضح مدى الاهتمام السعودي بتطوير العلاقات مع العراق في جميع المجالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: