انخفاض أسعار “الذهب” عالميًا

تراجع الذهب في التداولات الآسيوية اليوم الأربعاء، بعد أن فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجميع بإلغاء مباحثات التحفيز، وهو ما قدم دفعة قوية للدولار، وأثر على أسعار المعدن الثمين. 
فعند الساعة 11:44 مساءاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (3:44 صباحاً بتوقيت جرينتش)، تراجعت عقود الذهب الآجلة بنسبة كبيرة بلغت 1.17٪ لتتداول عند 1,886.45 دولار للأونصة، ولتبقى على مقربة من أدنى أسعارها في أسبوع والذي سجلته خلال الليل. وعلى العكس من ذلك، تقدم الدولار خلال الجلسة الآسيوية مستفيداً من إيقاف مفاوضات التحفيز، التي تعني ضخ مبالغ ضخمة من الدولارات في الاقتصاد المحلي، وارتفاع عرض النقد، وهو ما يؤثر سلباً على سعر العملة الأمريكية. 
وفي تغريدة على تويتر ليلة أمس الثلاثاء، أعلن الرئيس ترامب عن إنهاء المحادثات بشأن حزمة التحفيز مع الديمقراطيين، وبدد الآمال في أن يتم إقرار الحزمة من قبل الكونجرس قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر، وأصدر تعليمات لممثليه بوقف المفاوضات إلى ما بعد الانتخابات. وأحبط ذلك الآمال في تقديم دفعة للاقتصاد الذي يعاني الأفراد والشركات فيه، بما في ذلك شركات الطيران، من تأثير وباء كورونا المستمر. 
واتهم ترامب بيلوسي بـ “عدم التفاوض بحسن نية” وقال إن الحزمة التي اقترحتها “لا تتعلق بأي حال من الأحوال بوباء كورونا”. 
وعلى جبهة محاربة الوباء، تم فرض قيود جديدة بعد أن أعلنت ست ولايات أمريكية عن أرقام قياسية لعدد الإصابات اليومية. أما على مستوى العالم، فلقد وصل عدد الإصابات إلى 35.6 مليون إصابة، وفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز. 
وعلى جبهة البيانات، أظهرت أرقام الميزان التجاري في الولايات المتحدة عجزاً قدره 67.10 بليون دولار في أغسطس، وهو العجز الأكبر في 14 عاماً. وكان المحللون يتوقعون أن تظهر البيانات عجزاً قدره 66.10 مليار دولار المتوقع، ارتفاعا من رقم يوليو البالغ 63.40 مليار. كما أظهرت البيانات ارتفاع الواردات إلى 239 بليون دولار، وهو ما يجعل من الميزان التجاري عقبة محتملة أمام النمو الاقتصادي الأمريكي، خلال الربع الثالث. 
وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم بأول قد قرع جرس الإنذار قبل ساعة واحدة فقط من تغريدة الرئيس ترامب، وذلك في خطابه أمام مؤتمر الرابطة الوطنية لاقتصاديات الأعمال NABE. وحذر باول من أن الاقتصاد الأمريكي يمكن أن ينزلق إلى دوامة هبوطية إذا لم يتم السيطرة على وباء كورونا بشكل فعال، ودعا إلى المزيد من المساعدات الحكومية وأموال التحفيز. كما كان كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي فيليب لاين من بين الشخصيات المهمة الأخرى التي تحدث في المؤتمر. 
وعلى قمة أحداث الاحتياطي الفيدرالي المقررة اليوم، ستترقب الأسواق صدور محضر الاجتماع الأخير للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في البنك، والمقرر كالعادة عند الساعة 2:00 بعد الظهر بالتوقيت الأمريكي الشرقي (6:00 مساءاً بتوقيت غرينيتش). أما محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB فسوف يتم إصداره يوم غد الخميس عند الساعة 7:30 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (11:30 صباحاً بتوقيت غرينيتش). 
ومن أخبار الذهب كذلك، انخفضت ممتلكات صندوق الذهب الاستثماري العملاق SPDR Gold Trust بنسبة 0.32٪، لتصل إلى 1,271.52 طناً يوم أمس الثلاثاء، بينما أظهرت البيانات تراجع واردات الهند من الذهب في سبتمبر بنسبة كبيرة بلغت 59٪ مقارنة بذات الشهر من العام السابق، لتسقط إلى أدنى مستوى لها في 4 أشهر.انتهى

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: