تقنية جديدة تمنح الجنود قدرات تشبه ولفرين لعلاج الجروح بسرعة

متابعة – وام

طور سلاح الجو الأمريكي تقنية تساعد فى الحروب بالمستقبل لشفاء جروح الجنود بسرعة، وذلك من خلال العمل مع جامعة ميشيجان، حيث تستكشف الفرق إعادة البرمجة الخلوية لعلاج الجروح والحروق والإصابات الأخرى في المعركة أسرع بخمس مرات مما يحدث بشكل طبيعي مع جسم الإنسان.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تعدل عملية برمجة الخلية الجين باستخدام بروتينات، تسمى عوامل النسخ، والتي توقف الجينات المختلفة لتنظيم أنشطة مثل انقسام الخلايا ونموها، وهجرة الخلايا وتنظيمها.

وتستخدم الدكتورة إنديكا راجاباكسي، الأستاذة المساعدة في الطب الحسابي والمعلوماتية الحيوية والرياضيات في جامعة ميتشيجان، مجهر تصوير الخلايا الحية للمشروع، وستسمح هذه التقنية للباحثين برؤية مناظر عالية الدقة داخل الخلايا الحية لفهم عملية التئام الجروح بشكل أفضل.

وطورت راجاباكسى وفريقه خوارزمية موجهة بالبيانات لتحديد عوامل النسخ الصحيحة رياضيًا والتنبؤ بالنقاط في دورة الخلية حيث يمكن أن تؤثر عوامل النسخ بشكل أفضل على التغيير المطلوب، ويوفر مجهر تصوير الخلية الحية بيانات لتحسين الخوارزمية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: