الزوراء يتغلب على الجوية ويتوج بكأس السوبر

توج فريق الزوراء بكأس السوبر العراقي، مساء اليوم الجمعة، بفوزه على القوة الجوية بهدف دون رد، على استاد الشعب الدولي. وسجل مازن فياض، هدف المباراة الوحيد، وقادها الحكم الدولي مهند قاسم في الدقيقة 52.  ولم ترتق المباراة لمستوى الطموح، رغم أنها تجمع قطبي الكرة العراقية، حيث كان التوجس والتحفظ حاضرا في أغلب الدقائق.


 تلقى إبراهيم بايش كرة عرضية تجاوزت المدافعين، لكنه تأخر في ترويضها وسددها اصطدت بقدم المدافع عباس قاسم وتضيع فرصة ممكنة للتسجيل.

وأضاع زميله حسين جبار هجمة أخرى، بعد أن وجد نفسه بمواجهة الحارس، لكنه سدد الكرة بشكل غريب فوق العارضة، ليهدر أسهل الفرص.

وأضاع المحترف الجزائري لهواري الطويل أخطر فرص الزوراء، بعد أن تلقى تمريرة طويلة تجاوزت المدافعين لتصل لهواري، الذي سددها بالمباشر، لكن تسديدته كانت ضعيفة جدا لتذهب لأحضان الحارس فهد طالب.

هجوم زورائي 

وشهد الشوط الثاني أفضلية واضحة لفريق الزوراء الذي هدد مرمى الجوية برأسية لعباس قاسم، تألق في إبعادها الحارس فهد طالب.

وفي الدقيقة 52، افتتح الزوراء النتيجة من ركنية شهدت دربكة أمام المرمى لتصل إلى أقدام مازن فياض ليسددها بسقف المرمى مفتتحا النتيجة.

وكاد مهدي كامل مضاعفة النتيجة، بعد أن تلقى كرة وضعته بمواجهة الحارس لكن تسديدته علت العارضة.

 تغييرات بالجملة 

أجرى مدرب القوة الجوية 3 تغييرات دفعة واحدة، فأخرج كل من حمادي أحمد وضرغام إسماعيل وحسين جبار وأشرك همام طارق وشريف عبد الكاظم وأحمد زامل، فيما أشرك مدرب الزوراء كل من محمد رضا جليل ومصطفى محمد جبر بدلا من أحمد فاضل ومازن فياض. 
 التغييرات أضعفت من رتم المباراة، وسيرها فريق الزوراء مثلما أراد، حيث بدأ بالاستحواذ على منتصف الملعب وخلق زيادة عددية لإنهاء محاولات القوة الجوية.  

استسلام أزرق
 لم تكن محاولات القوة الجوية جدية على مرمى الزوراء، وفشل في اختراق التنظيم الدفاعي، ولم تنجح محاولات مدرب الجوية أحمد خلف في التبديلات، بل إن الزوراء أحكم مناطقه بشكل تام واختصرت محاولات الجوية على تسديدة لهمام طارق من بعيد تمكن منها الحارس علي ياسين لتنتهي المباراة بفوز الزوراء بهدف دون رد ويتوج بكأس السوبر. 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: