بايرن ميونخ ينتزع فوزًا ثمينًا من أنياب لوكوموتيف بدوري أبطال أوروبا

حقق بايرن ميونخ الألماني، فوزًا صعبًا خارج أرضه على حساب لوكوموتيف موسكو الروسي، بهدفين مقابل هدف، اليوم الثلاثاء، في الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

سجل هدفي العملاق البافاري، ليون جوريتسكا وجوشوا كيميتش في الدقيقتين (13) و(79)، فيما أحرز أنطون ميرانتشوك هدف لوكوموتيف الوحيد في الدقيقة (70).

وعزز الفوز البافاري صدارة بايرن ميونخ للمجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، فيما احتل لوكوموتيف موسكو الروسي، المركز الثاني مؤقتًا برصيد نقطة واحدة.

الشوط الأول

ضغط الفريق الروسي في الدقائق الأولى، وكاد أن يزور شباك مانويل نوير بضربة رأسية عبر فيدور سمولوف، لكنها ذهبت سهلة في يد حارس بايرن.

وكاد بايرن أن يباغت أصحاب الأرض بهدف مبكر، عبر رأسية ليفاندوفسكي، لكن المهاجم البولندي فشل في توجيهها بدقة نحو الشباك.

وبعد مرور 13 دقيقة على بداية المباراة، تمكن البافاري من التقدم بهدف أول بعد جملة فنية رائعة أنهاها بافارد بتمريرة مباشرة إلى جوريتسكا، الذي أودعها الشباك بضربة رأسية.

وفي مشهد مكرر للهدف، عاد بافارد لإرسال تمريرة عرضية على الطائر لمواطنه كومان، لكن تسديدة الأخير ارتطمت في القائم.

وحاول بافارد تجربة حظه بتسديدة بالقرب من منطقة جزاء لوكوموتيف، لكنها ذهبت في أحضان جويلهيرمي ماريناتو.

واخترق دانييل كوليكوف منطقة جزاء بايرن بمجهود فردي، قبل أن يسدد كرة أرضية، لمسها نوير وحولها إلى ركنية، ليحافظ الضيوف على تقدمهم حتى نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني

وعلى غرار بداية الشوط الأول، هدد سمولوف مرمى نوير بتسديدة على حدود منطقة الجزاء، ارتطمت في أقدام اللاعبين قبل أن تذهب بين يدي نوير.

واستمر بايرن في اعتماده على جملته المكررة بإرسال تمريرة طولية إلى القادم من الجهة اليمنى داخل منطقة الجزاء، سواء كان بافارد أو البديل جنابري.

وأرسل هيرنانديز تمريرة بهذا الشكل إلى جنابري، الذي قابلها بتمريرة بلمسة واحدة إلى كيميتش، لكن الأخير أهدر فرصة وضع الكرة داخل الشباك بعدما فشل في التعامل معها.

ونجح ليفاندوفسكي في الحصول على ركلة جزاء بعد إعاقته داخل المنطقة، لكن تقنية الفيديو أدت لتراجع الحكم عن قراره وإلغاء الركلة.

وأنقذ نوير مرماه من تسديدة قوية وجهها إجناتييف، قبل أن يهدر جنابري فرصة هدف محقق بتسديدة رائعة مرت بجوار القائم الأيسر.

ومع استمرار المحاولات الروسية، نجح لكوموتيف في معادلة النتيجة بهجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة زي لويس إلى ميرانتشوك الذي قابلها بلمسة مباشرة إلى داخل الشباك.

وشن أصحاب الأرض هجمة مرتدة جديدة وصلت إلى زي لويس، الذي انطلق حتى وصوله لمنطقة الجزاء، لكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيسر.

وسرعان ما نجح بايرن في إفساد تعادل الفريق الروسي بالتقدم مجددًا بأقدام كيميتش، الذي أطلق تسديدة أرضية زاحفة، فشل ماريناتو في التصدي لها.

ولم ييأس لوكوموتيف بعد التأخر مجددًا، بل واصل محاولاته الخطيرة على مرمى الفريق البافاري، لكن إنهاء الهجمات لم يكن بالدقة الكافية.

وفي اللحظات الأخيرة، أطلق كريتشوفياك تسديدة أرضية زاحفة نحو مرمى نوير، لكنها ارتطمت بأقدام أحد مدافعي بايرن وتحولت إلى ركنية لم تسفر عن أي شيء، ليحقق البايرن الفوز (2-1).

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: