5 لاعبين مهددون بالغياب عن ألمانيا في المونديال

اخبار المستقبلآخر تحديث : الخميس 16 نوفمبر 2017 - 9:16 صباحًا
5 لاعبين مهددون بالغياب عن ألمانيا في المونديال

اخبار المستقبل / بغداد

أنهى منتخب ألمانيا مبارياته هذا العام، بتعادله مع فرنسا بنتيجة 2-2 في مباراة ودية، استعدادًا لمونديال روسيا 2018.

المدرب يواخيم لوف تعمّد تجربة عدد من اللاعبين الجدد، وفي النهاية ظهر خمسة خاسرين بينهم ثلاثة من نجوم الفريق الفائز بمونديال البرازيل.

أنهى لاعبو المنتخب الألماني لكرة القدم هذا العام (2017) دون خسارة واحدة في مبارياتهم الرسمية والودية، ورغم ذلك هناك خمسة لاعبين يعدون “خاسرين” هذا العام، ومهددين بالغياب عن مونديال روسيا 2018، حسب ما ذكر موقع “فوكوس” الألماني.

المدافع بينديكت هوفيدس (29 عاما)

كان منذ عام 2011 ضمن تشكيلة المدرب لوف، وأحد أهم أعمدة الفريق الفائز بمونديال البرازيل 2014، كما خاض 4 من 6 مباريات في كأس أمم أوروبا بفرنسا العام الماضي.

أما العام الجاري فلم يخض سوى مباراتين وخضع لعمليات جراحية بسبب الإصابة والآن يكاد لا يأتي ذكره عند الحديث عن المانشافت.

شكودران موستافي (25 عاما)

تألق في مونديال البرازيل ويورو 2016 بفرنسا، كما فاز في صيف هذا العام مع المانشافت بكأس القارات بروسيا، غير أنه أخطأ في مرحلة المجموعات بتلك البطولة أمام تشيلي في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

ومنذ ذلك الحين لم يستدعه لوف للتشكيلة، كما أن موستافي لم يعد أساسيا في فريقه أرسنال الإنجليزي.

جوناتان تاه (21 عاما)

مدافع ليفركوزن، الذي يتحسن أداؤه يوما بعد يوم، وقد استدعاه لوف العام الماضي إلى يورو 2016، لكنه لم يشارك في اللعب، أما العام الجاري فلم يستدعه لوف إطلاقا، ليبقى جوناتان تاه مع منتخب ألمانيا تحت سن 21 عاما، علما بأنه قائد هذا المنتخب.

يوليان فايجل (22 عاما)

لاعب خط وسط دورتموند، الذي انطلق بسرعة إلى عالم النجومية في ظل قيادة المدرب السابق لدورتموند توماس توخيل.

انضم فايجل إلى منتخب ألمانيا العام الماضي ورشح للمشاركة في يورو 2016، ثم خاض في مارس/ أذار الماضي مباراة إنجلترا الودية في برلين، ولكنه تعرض للإصابة من بعد وأصبح وضعه في فريقه صعبا في ظل المدرب الجديد بيتر بوس.

أما خط وسط ملعب ألمانيا يعتبر مليئًا بتشكيلة من النجوم، التي لا يمكن لفايجل الآن منافستها ولذلك يبدو أن طريقه إلى روسيا طويل وصعب.

أندريه شورله (27 عاما)

لاعب خط الوسط المهاجم هو “البديل السوبر” السابق للمدرب لوف، وهو الذي مرر الكرة إلى جوتزه ليسجل في مرمى الأرجنتين لتفوز ألمانيا بكأس العالم 2014.

شورله الآن يقدم مستوى متذبذبا مع ناديه دورتموند، وتعرض للغياب لفترات طويلة بسبب الإصابة، وفي العام الجاري خاض شورله مع المانشافت مباراتين فقط في بداية العام، لكن لم يضعه المدرب لوف في الاعتبار بعد ذلك، ولذلك فهو من أكبر الخاسرين هذا العام، ليس في المنتخب فقط ولكن في دورتموند.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-11-16 2017-11-16
اخبار المستقبل
error: Content is protected !!