أعقاب السجائر.. الملوث البلاستيكي الأخطر!

سيف البصريآخر تحديث : السبت 26 يناير 2019 - 1:02 صباحًا
أعقاب السجائر.. الملوث البلاستيكي الأخطر!

تكون “الشفاطات” البلاستيكية في مركز الانتباه عندما يدور الحديث حول المواد البلاستيكيةالملوثة للبيئة، لكن المشرعين الأوروبيين يعملون الآن على مواجهة مشكلة بيئية قد تكون أخطر: أعقاب السجائر.

الاتحاد الأوروبي فرض الأسبوع الماضي قواعد جديدة تحث الدول الأعضاء على تطبيق إجراءات تقلص من كمية أعقاب السجائر التي تحوي البلاستيك.

وتقول شبكة “سي أن أن” في تقرير الجمعة إن القواعد تستهدف إلزام مصنعي السجائر بتمويل جهود التخلص من الأعقاب بعد الاستهلاك، كجزء من مبادرة تهدف لتقليص الاعتماد على منتجات الاستخدام البلاستيكية.

وتقول دراسة لمنظمة “تروث إنيشيتف”، نشرت في آب/أغسطس الماضي، إن أعقاب السجائر التي تحوي البلاستيك هي أكثر الأشياء في العالم التي تلقى كقاذورات في الشوارع.

وتفيد أحدث التقديرات بأن 6 مليارات سيجارة تصنع كل عام وأن 90 بالمئة منها تحوي أعقابها البلاستيك.

رابط مختصر
2019-01-26 2019-01-26
سيف البصري
error: Content is protected !!