طلبت الطلاق فقتلها بـ 27 طعنة وكاد يقتل صديقها معها

المستقبل / متابعة

حكم القضاء الفرنسي على رجل تركي يبلغ من العمر 39 عاما طعن زوجته التي كانت قد تقدمت بطلب للطلاق في العام 2017، في الشارع، بالسجن 25 عاما.

وبعد محاكمة استمرت ثلاثة أيام أمام محكمة الجنايات في لوار “وسط فرنسا”، عملت هيئة المحلفين بطلبات المدعي العام ماركو سكوتشيمارا معلنة أيضا “سحب حضانة أطفاله” الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و13 عاما.

وبالإضافة إلى قتل زوجته هوليا (34 عاما) التي كانت تعيش بشكل منفصل عنه، أدين أيوب قنطار بتهمة “محاولة قتل” صديق زوجته الجديد.

فقد أقدم على طعنه 15 مرة بعد الدخول عنوة لمنزلهما في لا غران كروا (لوار) ليلة 12 إلى 13 أغسطس 2017.

وبعد إصابة هذا الرجل السنغالي بجروح خطرة، انطلق القاتل في ملاحقة زوجته التي هربت من المنزل.

في منتصف الشارع وأمام مرأى شهود، أمسك بها شعرها وطعنها 27 مرة بما فيها “سبع اعتبرت مميتة”.

وقد أحبط الادعاء تبريرات الجاني الذي زعم أنه أقدم على فعلته “بلحظة جنون”. ويعيش أيوب في فرنسا منذ 15 عاما.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: