الإعلامية اللبنانية ناريمان الشمعة تسلط الضوء علي استغلال الأطفال وضياع حقوقهم

متابعة – علاء حمدي

ألقت الإعلامية اللبنانية ناريمان الشمعة الضوء علي استغلال الأطفال من ناحية وضياع حقوقهم من ناحية أخري حيث قالت : ما إن تصل إلى ساحة النور حى تجد سيارة تقطع الطريق لا يوجد بجوارها سوى الأطفال. عشرات الأطفال ما دون الثانية عشر من العمر تتقافز هنا وهناك على مداخل الساحة الثمانية يحملون الإطارات لقطع الطرقات ومنع السيارات من العبور.

وآليات الجيش المدججة بالسلاح إلى جوارهم تشاهد وتراقب دون أي رد فعل. في طريق عودتي وجدت الجيش نفسه يقطع الطريق! لماذا لا أعرف؟!

وأضافت الإعلامية اللبنانية ناريمان الشمعة أن ما أعرفه هو وجود من ينتهك حقوق هؤلاء الأطفال ويستغلهم لأهداف سياسية. ولا بد من التذكير أن استغلالهم والزج به في أعمال الشغب جريمة يعاقب عليها القانون، ويعرض الأطفال أنفسهم لعقوبات قانونية قد تؤدي بهم إلى الأحداث. هذا إلى بالإضافة إلى الجوانب التربوية والنفسية التي ولا بد ستترك آثارها على الطفل وسلوكه المستقبلي.

وأكدت الشمعة أنه لا بد من التأكيد هنا إلى أن هذا النوع من المشاركة مختلف تماماً عن مشاركتهم في الوقفات الاحتجاجية برفقة ذويهم، رغم عدم استحباب ذلك لما تنطوي عليه من مخاطر.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: