البيت الأبيض: تصريحات زعيم كوريا الشمالية إشارة مثيرة للاهتمام

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأحد، أنها ترى إشارة مثيرة للاهتمام في تصريحات زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون هذا الأسبوع التي قال فيها إنه مستعد “للحوار والمواجهة”، لكن واشنطن ما زالت تنتظر اتصالاً مباشراً من جانب بيونجيانج لبدء محادثات بخصوص إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.
وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان في مقابلة مع قناة (إيه. بي. سي نيوز): “نعتبر تصريحاته هذا الأسبوع إشارة مثيرة للاهتمام، وسننتظر لنرى ما إذا كان سيتبعها أي نوع من الاتصالات المباشرة معنا حول مسار محتمل للمضي قدما”.
وأضاف سوليفان: “ما طرحه الرئيس (جو) بايدن هو أن الولايات المتحدة مستعدة من حيث المبدأ للدخول في محادثات مع كوريا الشمالية للتعامل مع تحدي برنامجها النووي بغية الوصول إلى الهدف النهائي وهو إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل كامل”.
وأفادت وسائل إعلام رسمية يوم الجمعة بأن كيم أمر حكومته بالاستعداد “للحوار والمواجهة” مع الولايات المتحدة، وذلك في أول رد فعل له على سياسة إدارة بايدن الجديدة تجاه كوريا الشمالية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: