الشهابى يدين قطع القوات التركية المياه عن أكثر من مليون سورى بالحسكة وقراها

كتب – علاء حمدي

أدان ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطى فى تصريح صحفى اليوم قيام القوات الغازية التركية بقطع مياه الشرب على اكثر من مليون مواطن سوري في مدينة الحسكة وقراها .

ووصف الشهابى، أن قطع المياه عن المواطنين السوريين بأنها جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية بموجب القانون الدولي الانسانى واتفاقيات جنيف المتعلقة بمعاملة المدنيين فى زمن الحرب .

وأشار ناجى الشهابي الى استخدام النظام التركي المياه كسلاح حرب ضد المدنيين من اهلنا الصامدين فى مدينة الحسكة وقراها وخاصة ضد النساء والأطفال والشيوخ والمقعدين وذلك لأغراض سياسية ورفضهم الاحتلال التركى لبلادهم .

وأكد ناجى الشهابي أن القوات الغازية التركية داست بنعال جنودهم على القانون الدولى واتفاقيات جنييف بقطعهم مياه الشرب عن محطة مياه علوك لأكثر من 16 مرة خلال الأشهر الأخيرة لمدد مختلفة تترواح بين أسبوع وثلاث أسابيع.

ودعا الشهابي، الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتحرك الفورى لإنقاذ حياة الآلاف من السوريين سكان مدينة الحسكة عشرات القرى التابعة لها بعد أستمرار قطع مياه الشرب عنهم هذه المرة أكثر من أسبوعين فى هذا الحر الشديد وتفشي فيروس كورونا المستجد .

وحيا الشهابى، الدولة السورية ومسؤولي محافظة الحسكة والمنظمات الإنسانية السورية الذين تحملوا مسؤولياتهم وواجهوا تلك الكارثة بمسئولية وحرص على حياه المواطنيين.

ودعا رئيس حزب الجيل، إلى ضرورة تدخل المجتمع الدولى وتأمين وصول مياه الشرب إلى الأهالى وكذلك ضرورة إيقاف جريمة أردوغان ونظامه الدموى وفضح مخططاته الإجرامية واعتبار قطع المياه عن أكثر من مليون مواطن سورى رافض للاحتلال التركى جريمة ضد الإنسانية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: