“إليك أكتب”… رواية فاطمة محمد شعلان في معرض القاهرة للكتاب 2021

كتبت – مرام محمد

تشارك رواية “إليك أكتُب” وهي الرواية الأولى للكاتبة الشابة “فاطمة محمد شعلان” والصادرة عن “دار الهدف للنشر والتوزيع” في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2021م، والذي تنطلق فعالياته يوم الأربعاء المقبل 30 يونيو ولمدة أسبوعين.الرواية تتسم بالطابع الرومانسي الخيالي التاريخي،

مزيج تجد نفسك بين طياته دون أدني جهد منك، تطلعت الكاتبة لأن تكون لسان حال الكثير من الشباب عن طريق أبطال تلك الرواية، تريد أن تجعل القارئ يشعر أنها بالفعل في كل الأوقات كانت إليه تكتب.. ومرت الرواية علي الكثير من المواضيع الشائكة التي تختص بالشباب، وأضافت جزءا من أساطير بعض الحقبات الزمنية علي مدار التاريخ، جعلت الرواية وكأنها مقطوعة موسيقية لبيتهوفن، تتناغم حروفها بين طيات عقلك مستمتعا بما تقرأ مستشعرًا بعراقته

وفي نفس الوقت يمس شغاف قلبك.تقول الكاتبة فاطمة محمد شعلان في كلمتها بظهر غلاف الرواية: “ستجد جزءا منك فيما ستقرأ، جزء تمتنع أن تُجاهر به في العلن، حبك لنفسك وعدم ثقتك بها، كرهك للحنين كأنك أسير في أرضه، عدم استقرارك النفسي وميولك إلي الاختلاط والعزلة في آن واحد، كلمات تتمنى لو أردت البوح بها مسبقًا، ولكن لم تنصفك الحروف وخانتك التعابير وتآمرت عليك التراكيب،

كل التشويش الذي يأتيك قبل نومك يزاحمك و يزاحم أفكارك وكأنه يأبى أن تنام مستريح البال مسترح من الدنيا. عنك أكتب وإليك أكتب. فتأنى في قراءة ما كُتب عنك.يذكر أن المؤلفة فاطمة محمد شعلان، طالبة بالفرقة الثالثه بكلية اللغة العربية جامعة الأزهر، مواليد سبتمبر عام ٢٠٠٠، مارست الصحافة الاستقصائية لمدة عام في جريدة الأهرام كصحفية تحت التدريب،

لها العديد من المحتويات المقروءة والمسموعة والمرئية علي منصات التواصل الاجتماعي، فهي تعمل كرئيسة للجنة صناعة المحتوى وعضو مجلس تأسيسي في مؤسسة شباب المتوسط، تأمل أن تكون تلك الرواية هي عمل يبقيها في أذهان كل من يقرأها وتجعل أثرها خفيفا لطيفا علي القلوب، وأن يتبعها أعمال أدبية أخرى.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: