” خالد السلامي ” يلقي الضوء على اليوم الدولي للغة الإشارة

كتب – علاء حمدي

سلط المستشار الدكتور خالد السلامي رئيس مجلس إدارة جمعية أهالي ذوي الإعاقة بدولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس ذوي الهمم والاعاقه الدولي في فرسان السلام عضو مجلس التطوع الدولي الضوء علي اليوم الدولي للغة الإشارة حيث قال :

يحيي العالم اليوم الدولي للغات الإشارة في الثالث والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام، بهدف إذكاء الوعي بأهمية لغة الإشارة في الإعمال الكامل لحقوق الإنسان لفئة الصم. ذلك اليوم الذي يُعد فرصة مميزة لتقديم الدعم لهم، وحماية الهوية اللغوية للصم، وحماية التنوع الثقافي لجميع الصم حول العالم، والذين بلغ عددهم 72 مليونا حتى اليوم.

وأشار السلامي الي انه تأتي تلك المناسبة العالمية ودولة الإمارات تحقق إنجازات نوعية غير مسبوقة في مجال دعم وتمكين أصحاب الهمم، إذ تعتبر من أوائل الدول التي صادقت على اتفاقية الأمم المتحدة حول «حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. كما تسعى الدولة إلى تمكين هذه الفئة وتأهيلها تعليمياً ومجتمعياً ووظيفياً وقانونياً، وتعزيز وتأمين حقوقهم.

وأكد السلامي إن تقديم الدعم من أجل الوصول المبكر إلى لغة الإشارة والخدمات بلغة الإشارة، بما في ذلك التعليم الجيد المتاح بلغة الإشارة، أمر حيوي لنمو الفرد الأصم وتنميته وحيويًا لتحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليًا. من المهم الحفاظ على لغات الإشارة كجزء من التنوع اللغوي والثقافي. نؤمن بأن الجميع متساوون في الحقوق والواجبات.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: