ريا الحسن.. "مفاجأة" الحكومة اللبنانية الجديدة

adminآخر تحديث : الجمعة 1 فبراير 2019 - 3:46 مساءً
ريا الحسن.. "مفاجأة" الحكومة اللبنانية الجديدة
ريا الحسنمصدر الصورة AFP/ Getty Images

بعد مشاورات صعبة استغرقت 9 أشهر أعلن في لبنان تشكيل حكومة وحدة وطنية ضمت 30 وزيرا، من بينهم 4 نساء. وكلفت امرأة بحقيبة وزارة الداخلية للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

فمن هي ريا الحسن المسؤولة عن أمن اللبنانيين حاليا؟

ولدت ريا حفار الحسن في يناير/كانون الثاني عام 1967 في طرابلس بلبنان، وحصلت في عام 1987 على شهادتها الجامعية في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في بيروت، ثم حصلت على ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن الأمريكية عام 1990.

وقبل التحاقها بالعمل في وزارة المالية عام 1992 كانت مسؤولة عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع رئاسة الحكومة اللبنانية.

ووصلت الوزيرة، ريا الحسن، إلى رأس وزارة المالية بعد أن تدرجت في هذه الوزارة فترة طويلة من الزمن، إذ بدأت عملها موظفة عام 1992.

مصدر الصورة Getty Images

حقائق ومعلومات عن لبنان

هل تعرقل “عقدة التمثيل السُنّي” تشكيل حكومة لبنان؟

وتولت منصب مساعدة وزير المالية ومنسقة تنفيذ الشؤون المالية بالوزارة بين عامي 1995 و 1999.

وفي عام 2009 أصبحت وزيرة للمالية في حكومة سعد الحريري، واستمرت في المنصب حتى 2011.

المرأة والأسرة

وبعد توليها وزارة المالية عام 2009 نفت أن يكون السبب في ذلك كونها امرأة وقالت في أحاديث صحفية: “لا علاقة لكوني امرأة باستوزاري، ولن يكون تحديا أكبر كوني امرأة، بل خبرتي وعملي هما أكبر برهان لتحديد مدى قدرتي على العمل، وحتى لو كنت امرأة لما فكر الحريري في تعييني إذا لم تكن لدي هذه الخبرة من التسعينات إلى اليوم، ربما زاد ذلك من حظوظي، بحيث كان مثل القشدة على وجه الحلوى، لكن الحلوى موجودة أصلا”.

وعن الفرق في العمل بين الرجل والمرأة قالت الحسن :“إن للمرأة صبرا أكبر على متابعة المسائل التي تعمل عليها. بطريقتنا يمكننا التحاور من دون وجود عصبية، وبهدوء لإيصال فكرتنا وإذا كنا متمكنين من القضايا التي نناقشها ولدينا القدرة للنقاش فلا يوجد مشكلة، لأننا سننجح بالتأكيد،والمرأة حين تتولى مركزا أو مسؤولية يمكنها أن تظهر قدرة على العمل بجدية. وتكون محاطة بطريقة جيدة، وكونها امرأة في أجواء تغلب عليه الذكورية لا تحس بأي فارق، فهي طيلة حياتها كانت تعمل في أجواء تطغى عليها الشوفينية، ولكنها صبرت وعملت كثيرا”.

كما قالت الحسن في تصريحات لها عقب توليها وزارة المالية عام 2009 إنها بحثت الأمر مع زوجها وما إذا كان توليها الوزارة سيؤثر سلبا في العائلة، وقالت: “لكننا اتفقنا واتخذنا قرارا بعدم الرفض لأنها فرصة يجب ألا نضيعها، أضف إلى ذلك أنه لا يوجد شيء سيؤثر في العائلة لأن أفرادها معتادون على انشغالاتي كوني أعمل منذ زمن طويل ولأوقات طويلة، وأصبح لدى أولادي استقلال في حياتهم اليومية”.

وعندما قرر رئيس الوزراء اللبناني السابق تمام سلام في عام 2015 تشكيل مجلس إدارة لهيئة اقتصادية في طرابلس تم اختيار ريا الحسن كرئيسة للمجلس ومديرة عامة له.

وعقب إعلان تشكيل الوزارة الجديدة اصطحبها رئيس الحكومة سعد الحريري لزيارة ضريح والده رفيق الحريري.

وهي متزوجة من طبيب ولها ثلاث بنات.

ليست وحدها

ولم تكن ريا الحسن المرأة الوحيدة في تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

فقد ضم التشكيل الوزاري الجديد 30 وزيرا من بينهم 4 نساء.

فقد دخلت الحكومة ثلاث نساء أخريات غير ريا الحسن وهن الإعلامية مي شدياق التي تولت منصب وزيرة دولة لشؤون التنمية الادارية، وفيوليت خيرالله الصفدي وزيرة لشؤون المرأة، وندى البستاني خوري التي أسندت لها وزارة الطاقة.

رابط مختصر
2019-02-01 2019-02-01
admin
error: Content is protected !!