محافظة الإسكندرية تشهد افتتاح اول مدرسة فنية لمياه الشرب

متابعة – علاء حمدي

افتتح اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية اليوم، المدرسة الثانوية الفنية لمياه الشرب والصرف الصحى بالإسكندرية بإدارة العامرية التعليمية، بإجمالي 3 فصول لاستقبال 88 طالبا هذا العام، ويأتي ذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بتطوير التعليم الفني والتدريب المهني في مختلف قطاعات الصناعة.حضر الإفتتاح؛ المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة الأسبق، والمهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية، واللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي، والدكتور محمد سعد مدير مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، والأستاذة نادية فتحي وكيل مديرية التربية والتعليم، وأعضاء مجلس النواب عن الدائرة.

وقال المحافظ أن المدرسة الثانوية الفنية لمياه الشرب والصرف الصحى تعد طفرة جديدة للتعليم الفني بمحافظة الإسكندرية، كما أنها تخدم عدد من المحافظات المجاورة، وأكد على أهمية تطبيق تجربة المدرسة الفنية والتي تأتي في ضوء توجيهات القيادة السياسية لتطوير التعليم الفني والتدريب المهني في مختلف قطاعات الصناعة وفتح فرص تأهيل وتعليم متميزة لتخريج فنيين ذوي مهارة عالية تساير المعايير القومية والدولية ووفقاً لمتطلبات سوق العمل.وأشار إلى أن المدرسة تضم 88 طالبا بعدد 3 فصول ومن المقرر أن تزيد عدد الفصول في العام القادم إلى 6 فصول ثم 10 فصول في العام الذي يليه، موضحاً أن المدرسة تقبل الطلاب المتفوقين علمياً، مشيراً إلى أنه عقب تخرج الطلاب من المدرسة سيتم توفير فرص عمل لهم فوراً وفقاً لاحتياجات شركة مياه الشرب والصرف الصحي. وأضاف أنه تفقد جميع التجهيزات المميزة بالمدرسة من الفصول والورش وجميع المعامل والتي تم تجهيزها بواسطة شركة مياه الشرب بالإسكندرية. من جانبه؛ أوضح المهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية أن المدرسة الثانوية لشركة مياه الشرب بالإسكندرية جاءت وفق البروتوكول الموقع بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ووزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية – الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي ، وذلك بمقر مدرسة الحسن بن علي الإعدادية بإدارة العامرية التعليمية.

وأشار إلى أن مدة الدراسة بالمدرسة ثلاث سنوات وتضم بعض التخصصات مثل تشغيل وصيانة شبكات مياه الشرب والصرف الصحي ، وتشغيل وصيانة محطات مياه الشرب والصرف الصحي ، ومعالجة وضبط جودة محطات المياه ، وتشغيل وصيانة محطات تحلية مياه البحر .هذا وسيتم تدريب الطلاب داخل ورش ومعامل الشركة وفق الإمكانات التدريبية المتاحة بالمواقع المختلفة على أيدي خبراء وفنيين لدعم التدريب العملي والتطبيقي أثناء فترة الدراسة وكذلك أثناء فترة التدريب الصيفي.

هذا وأكد الدكتور محمد سعد مدير مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، على اهتمام الدولة بالنهوض بالتعليم الفني والتوسع في إنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية لمواكبة سوق العمل ، حيث نصت المادة 20 من الدستور المصري الصادر في 2014 على التزام الدولة بتشجيع التعليم الفني والتقني والتدريب المهني وتطويره والتوسع في كافة أنواعه وفقًـا لمعايير الجودة العالمية ، كما تم إنشاء وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية وفقا للقرار الوزاري رقم 114 لعام 2019 لوضع معايير الأداء المعتمدة للمعلمين والإداريين بالتعاون مع الشريك الصناعي وكذلك اعتماد الجهات القائمة على تأهيلهم وتدريبهم بما يتوافق مع استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: