مراهق يفقد ذراعيه بسبب حمامة!

المستقبل/ متابعة

 

فقد المراهق التركي رمضان طاش دمير ذراعيه، بعدما أقدم على مساعدة حمامة عالقة على عمود ضغطٍ عالٍ، في ريف بلدة ديادين، بولاية آغري شرقي تركيا.

حيث شاهد رمضان والبالغ 16 عاما، بينما كان يرعى ماشيته، حمامة عالقة على عمود ضغطٍ عالٍ، فهمّ بمساعدتها وتسلق عمود الكهرباء، لكنه تعرض لصعقة كهربائية تركت له تلفًا في العضلات والأوتار، ما اضطر الأطباء إلى بتر ذراعيه، بعد فشل جميع محاولات العلاج، بحسب الطبيب المعالج محمد أوزتورك، وفقا لصحيفة “الرؤية”.

وأشار طاش دمير إلى أهمية اليدين بالنسبة للإنسان، مناشدًا المسؤولين أن يوفروا له ذراعين صناعيين ليواصل حياته.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: