منال علام تؤكد أن ٣٠ يونيه معركة حياة أو موت في حب

مصرعلاء حمدي

انطلقت مسيرة الشعب نحو البناء على كافة الأصعدة تحت قيادة وطنية واعية، وفى حماية جيش وشرطة بذلوا أرواحهم من أجل الحفاظ على مقدرات مصر بمحاصرة الإرهاب ووقف انتشاره وملاحقته أينما كان. بهذه الكلمات هنأت الدكتورة منال علام عضو الهيئة العليا لحزب المؤتمر وزميل أكاديمية ناصر العسكرية في مجال الاستراتيجية ووكيل وزارة للتدريب وإعداد القادة الثقافيين الشعب المصري بثورة ثورة الثلاثين من يوليو والتي هي بمثابة نبراس يدرس دولياً ومحلياً لانتصار مصر الشعب والدولة من الانزلاق في نفق الصراعات المظلم والاقتتال الطائفي وانهيار مؤسساتها سبع سنوات نجحت خلالها الدولة في استعادة الأمن وبناء الاقتصاد فى معركة حياة أو موت فى حب مصر على جميع الجبهات مستعينة بكافة الكفاءات، والخبرات الاقتصادية والسياسية والشخصيات التى لها خبرات طويلة مشهود لها دولياً ومحلياً فى إدارة الأزمات فهي ثورة ليست كأي ثورة بل هي جراح بارع أجاد استأصال أخطر وأعتى الأوراما لتي كانت جديره باختطاف وطن وهو ماكان جديراً بدورة في تجديد الحياة فى المنطقة العربية والشرق الأوسط، وشهدنا هذا بعد عام 2011 بتوغل وتربص الجماعات الإرهابية فى المنطقة العربية واستهداف مصر وفي خضم كل هذا لا نستطيع أن ننسى شهدئنا الأبرار فلولا تضحياتهم لما وصلنا لهذه المرحلة، منوهة أن ثورة 30 يونيو انتصرت للشباب وتغيرت بها كافة الملامح فى تعامل الدولة مع الشباب، بفتح جسور التواصل بين الرئيس والشباب فهي ثوره رسخت فى وجدان كل مواطن مصرى يتوارثها الأجيال ليعرف الجميع ملحمة التفاف الشعب حول وطنه ورئيسه .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: