إعلام بورسعيد يناقش ” أهمية القيم الأخلاقية في بناء شخصية الطالب “

متابغة : علاء حمدي

تعد قضية تربية النشء و بناء جيل واعد و أخلاقي من أهم التحديات التي تواجه الأسرة و المدرسة في هذا العصر ، لذا عقد مركز إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع مدرسة الشهيد أحمد حمدي الرسمية للغات ندوة بعنوان ” القيم الأخلاقية و بناء شخصية الطالب ” استضاف فيها الدكتورة منال عيد الأستاذ بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بحضور الأستاذ عصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد و الأستاذ طه الطرابيلي مدير إدارة المدرسة و الأستاذة نيفين بصلة مسئول الاعلام التنموي بمركز إعلام بورسعيد و الأستاذة رحاب الفلاح رئيس مكتب التربية الاجتماعية بالمدرسة و لفيف من الطلاب و أعضاء هيئة التدريس .
ودارت فعاليات الندوة حول مجموعة من المحاور الهامة و منها المبادئ الأساسية في الأخلاق و القيم الاخلاقية في المجتمع و القيم الأخلاقية في الاسلام و ماهية القيم الاجتماعية والقيم الاخلاقية بين الزملاء و الأصدقاء حيث أن من أهم المبادئ الأساسية في الأخلاق التي ينبغي تسليط الضوء عليها و تعليمها للأبناء و الطلاب وتعويدهم عليها الإحترام و الطاعة و الأدب والتربية و المسؤولية و التواضع و الصداقة و الصدق .
و أكدت الدكتورة منال على أن لكل مجتمع مجموعة من القيم الأخلاقية و هي مجموعة المبادئ الاساسية التي يلتزم بها أبناء المجتمع لتحقيق طموحات و آمال مواطنيه و التحلي بالقيم الاخلاقية امر لا بد منه فهي اساس الاصلاح في المجتمع كما انها اللبنة الاساسية للتقيد بالقوانين و الأنظمة المجتمعية .
و أشارت الندوة إلى القيم الأخلاقية في الاسلام و التي حرص على غرسها في الانسان المسلم و هي مجموعة من الصفات و الخصائص الحميدة التي يجب أن تتحلى بها الشخصية الاسلامية وتشمل جميع ما أوصى به القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة مثل الصدق و الوفاء بالعهد وحفظ اللسان و التسامح و قبول الآخرين و احترام الكبير و العطف على الصغير و الضعيف و مساعدة ذوي الحاجة و غيرها من القيم التي اوصى بها الاسلام .
و في نهاية الندوة تم التأكيد على الطلاب بأهمية الالتزام بالقيم الأخلاقية النبيلة التي تساهم في الارتقاء بالوطن و عبوره الى مصاف الدول المتقدمة مثل حب الوطن و الاجتهاد في طلب العلم و التفوق و التميز و حسن معاملة الآخرين و غيرها من القيم الايجابية الهامة .

%d مدونون معجبون بهذه: