الرؤية الإقتصادية و المالية لصندوق النقد الدولي و تقرير آفاق الاقتصاد العالمي

.

تغطية خاصة بقلم الكاتب و الإعلامي أحمد بهجت.

جمهورنا جمهور عالم الإقتصاد و المال و الأعمال في كافة أنحاء العالم أجمع و عن صندوق النقد الدولي و تقرير آفاق الاقتصاد العالمي و الذي يعرض به تحليل خبراء الصندوق وتوقعاتهم بشأن تطورات الإقتصاد العالمي في مجموعات البلدان الرئيسية التي تصنف به حسب المنطقة و مرحلة التطور المتتالية الي آخره. …

و من هذا المنطلق وفي الكثير من البلدان المنفردة بالاقتصاد و في إطار السياسات النقدية من حيث يركز التقرير أيضا على أهم قضايا السياسة الاقتصادية و تحليل تطورات الإقتصاد و أفاقه المتوقعة و التي عادة ما يتم إعدادها مرتين سنويا في سياق إعداد الوثائق المطلوبة لإجتماعات اللجنة الدولية للشؤون النقدية و المالية..

كما يستخدم هذا التقرير بإعتباره الأداة الرئيسية لأنشطة الصندوق في مجال الرقابة الاقتصادية العالمية.

و من حيث نشر التقرير في محتواه انه يتوقع تراجع النمو العالمي من 3,5% تقريبا و الذي كان عام 2022 إلى 3,0% في هذا العام 2023 و العام القادم 2024

من حيث يزال إرتفاع أسعار الفائدة الأساسية الصادرة عن البنوك المركزية لمكافحة التضخم يؤثر سلبا على النشاط الاقتصادي….

و انه من المتوقع إنخفاض التضخم الكلي العالمي من 8,7% و الذي كان عام 2022 إلى 6,8% في هذا العام 2023 و الي 5,2% عن العام القادم 2024.

بينما يتوقع التقرير و صندوق النقد الدولي أن يكون تراجع التضخم الأساسي و الجوهري أكثر تدرجا كما تم رفع تنبؤات التضخم للعام القادم 2024.

هذا و قد يكون للأمور تطورات تدخل في صميم السياسات النقدية و الإقتصادية في عام 2024 و الأعوام المتتالية له و لَالذي سوف ينشر تحديثاً خاص بها من قبل الصندوق على فترات متفاوته و وفقاً مجريات الأمور و تطور السياسات النقدية و الإقتصادية بالفترة المقبلة.