” رانيا يحيي ” تشيد بجهود المجلس القومي الداعمة لقضايا المرأة عبر الفنون

متابعة – علاء حمدي

شارك المجلس القومي للمرأة في فعاليات افتتاح ملتقى التمكين بالفن في دورته الاولى ، حيث أكدت الدكتورة رانيا يحيى عضوة المجلس ومقررة لجنة الفنون والآداب عن سعادتها باطلاق الملتقى من قلب المتحف القومي للحضارة المصرية ، للتأكيد على تقدير مصر لقيمة الفنون ولدور ومكانة المرأة في المجتمع و كرائدة من رواد الفن التشكيلى .

وأكدت عضوة المجلس أن الفنون بأشكالها المختلفة لطالما كانت وسيلة لتحقيق تقدم المجتمعات ونهضتها ، علاوة على دورها الفعال في الحفاظ على التاريخ والهوية ، و في تعزيز جهود المرأة نحو نيل حقوقها ، مؤكدة أن هذا ما لمسناه من الاعمال الإبداعية لرائدات الفن التشكيلي المصريات ، وذكرت منهن المبدعات انجى افلاطون ..وجاذبية سرى..وعفت ناجى .. ومارجريت نخلة .. وتحية حليم.. وزينب عبد الحميد .. وزينب السجينى ..وغيرهن كثيرات.. لدورهن البارز في تركيز الفن التشكيلي على جوهر قضايا المرأة والمجتمع..

حيث قدمن رؤى مختلفة للمجتمع المصري والإنساني في أعمال فنية متنوعة.. وعبرت عن امنياتها بتوثيق أعمال هؤلاء الفنانات المصريات المبدعات، كخطوة لتعريف الأجيال الجديدة بهن ، وأضافت اننا لن ننسى رواد الفن التشكيلي من الرجال المبدعين الداعمين لقضايا المرأة وعلى رأسهم الفنان التشكيلي الكبير محمود مختار صاحب تمثال نهضة مصر..

واستعرضت الدكتورة رانيا يحيي جهود المجلس في مجال دعم قضايا المرأة عبر الفنون، مؤكدة أن المجلس يولى اهتمامًا كبيرًا بدور ومكانة المرأة في الفنون، وفى هذا السياق فقد استحدث المجلس ضمن تشكيل لجانه لجنة للفنون والآداب ، تضم نخبة من الفنانين والمبدعين بمجالات الفنون المختلفة ،وتُعنى اللجنة بجميع قضايا المرأة والفن ، وجاري اعداد دليل حصر بالمبدعات في المجالات الفنية والأدبية المختلفة .

كما وقع المجلس بروتوكول تعاون مع أكبر مؤسسة فنية ثقافية تعليمية في مصر وهي أكاديمية الفنون، بهدف المساهمة في النهوض بأوضاع المرأة المصرية بالفنون ..

وبالفعل افتتحت رئيسة المجلس العديد من معارض الفنون التشكيلية ، و ركزت خلالها على ضرورة توصيل رسالة الي المرأة بأنها يجب أن تكون قوية واثقة مثقفة ومتمكنة ، وتوصيل رسالة الى المجتمع بأهمية دور المرأة ومكانتها ، لخلق جيل مستنير واعى بقضايا المرأة ..

وفى إطار حملة ال ١٦ يوم من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة، التي يطلقها المجلس كل عام لتوعية بقضية العنف ضد المرأة ،تم اطلاق مسابقة فنية بعنوان ” كوني” لتشجيع الطلبة والطالبات على تقديم أعمال فنية مميزة تُعبر عن مبادئ الحرية والاحترام والمساواة ومناهضة كافة أشكال العنف والتمييز ضد المرأة.

وضمن فعاليات الحملة أيضا نفذت لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس ، جدارية تهدف لمناهضة العنف ضد المرأة ذات الإعاقة بعنوان “يالا نحميها”، استهدفت تشجيع طلبة وطالبات المدارس للتعبير من خلال الرسم عن كيفية مناهضة العنف ضد المرأة ذات الإعاقة من خلال رسم لوحات يستخدمن فيها كامل إبداعتهن للتعبير فيها عن الموضوع، وقام أحد الفنانين بتجميع هذه اللوحات في لوحة جدارية واحدة اصبحت بمثابة إعلان واضح أمام المجتمع ضرورة القضاء على العنف ضد المرأة ذات الإعاقة.

واستهدف هذا النشاط طلبة وطالبات عدد من المدارس في المرحلتين الإعدادية والثانوية ومدارس الدمج، بعدد من محافظات الجمهورية .