في أطار تفعيل التعاون والتنسيق والعمل الجاد مع الجارة تركيا

ترأس السيد وزير الموارد المائية المهندس عون ذياب عبد الله الأجتماع الذي عقد بحضور الدكتور أحمد الجميلي مستشار رئيس الوزراء وفريق الجمهورية التركية المختلف الأختصاصات الفنية والأكاديمية والأقتصادية والأعلامية لمناقشة قضايا المياه المشتركة بين البلدين وسبل تطويرها في ظل توجهات الحكومة العراقية .
وفي مستهل الأجتماع وبعد الترحيب بالضيوف أوضح الوزير ذياب عن عزم الوزارة فتح أفاق التعاون مع الجارة تركيا وفقا للتوجه الحالي لحكومة السيد السوداني ، مشيرا للزيارة التاريخية لفخامة الرئيس التركي للعراق مؤخرا والذي كان لها الأثر الكبير لوضع الأسس لهذا التعاون في مجال قطاع الموارد المائية ،موضحا أهمية العمل الكبير أمام البلدين لتنفيذ مشاريع البنى التحتية للمشاريع الأروائية في العراق من خلال الأسراع بتنفيذ بنود الأتفاقية الأطارية وتوجهات رئيس مجلس الوزراء بالتحول من الري التقليدي القديم لأسلوب متطور من شأنه تحقيق قفزة توعية بتنفيذ المشاريع الستراتيجية لقطاع المياه وإدارة الموارد المائية ،كون العالم أجمع يمر بتغيرات مناخية ونمو سكاني وبالتالي زيادة الطلب على المياه .
مؤكدا وزير الموارد المائية ثقته الكبيرة بقدرات رجال الأعمال والشركات التركية لتحقيق تطور بتنفيذ المشاريع الأروائية بالأعتماد على الأنابيب المغلقة لنقل المياه مع أدخال الأساليب الحديثة في الأرواء بالحقل وكذلك أهمية أنجاز مشاريع سدود حصاد المياه في العديد من الوديان لخزن المياه وتعزيز المياه الجوفية من جهة وتأمين أحتياجات القانطين في تلك المناطق ،علاوة على تبطين الأنهر والجداول والقنوات بالأعتماد على تقنات اللحاف والقماش الخرساني أو أي تقنية أخرى تسهم بترشيد أستهلاك المياه في العراق .

من جانبه أكد الوفد التركي المشارك بالأجتماع من ممثلي القطاعات والمؤسسات المختلفة عن عمق العلاقة التأريخية بين البلدين الجارين والأستعداد للتعاون الفعلي بالأعتماد على الشركات والمؤسسات التي تعتمد التكنلوجيا الحديثة بقطاع الموارد المائية وتفعيل عملها بالعراق والتفكير والإدارة المشتركة لإيجاد الحلول لأزمة المياه حفاظا عليها كونها ثروة للأجيال القادمة.

هذا وحضر الأجتماع الوكيل الإداري للوزارة ومدير عام دائرة التخطيط والمتابعة في الوزارة.