مجمع إعلام السلام يبحث آليات التخلص الآمن من المخلفات الطبية وتأثير ذلك على صحة الفرد والبيئة

متابعة – علاء حمدي

استكمالا لقطار الحملات الإعلامية على مستوى الجمهورية والهيئة العامة للاستعامات وقطاع الإعلام الداخلى والإدارة العامة لإعلام القاهره تأتى هذه الحملة بعنوان (معا نحو بيئة عمل آمنة وصحية مستدامة) على مستوى محافظات الجمهورية ومنطقة شرق القاهرة ومجمع إعلام السلام وقد أقيمت ندوة اليوم بالتعاون مع المنطقة الطبية بالسلام اول و اداره الصحه المهنيه ومع مستشفى السلام وجهاز السلامه والصحه المهنيه وذلك بالقاعة الكبرى بمنطقة اهالينا (١) وبحضور السيدة/مدير عام المنطقة الطبية بالسلام والطاقم الطبى الذى يعمل بذلك المجال على مستوى السلام والنهضة ومنطقة النزهة من أطباء وممرضات ورائدات طبيات حيث كان عنوان الندوة ( التخلص الآمن من المخلفات الطبية وتأثير ذلك على صحة الفرد والبيئة)

وقد أكد الدكتور/أشرف محمد غانم – رئيس قسم السلامه والصحه المهنيه بمستشفى السلام على أن للإنسان الحق في الحصول على الرعاية الصحية الازمة سواء بتوفر الدواء الازم او من يقدمه . مع مراعاة التخلص الآمن من النفايات الناتجة عن هذه الرعاية بما لا يضر الإنسان بهذا القطاع ولا يضر بالبيئة المحيطة ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ويقصد بالنفايات الطبية تلك المخلفات التي تنتج عن القطاع الطبي بمرافقه المختلفة من عيادات ومختبرات وغيرها، وعادة ما تكمن خطورة النفايات الطبية بكونها تحتمل احتواء بعض أنواع سوائل الجسم المريض، أو التي يمكن أن تحمل مسببات للأمراض، وتختلف أنواع وتصنيفات النفايات الطبية تبعًا لخطورتها وطبيعتها، ولعل أبرز أنواع النفايات الطبية النفايات الطبية الحادة: تعد هذه النفايات خطيرة لطبيعتها المؤذية، وتشمل بشكل مباشر الإبر والمشارط والشفرات التي تستعمل في غرف العمليات والرعاية الصحية. النفايات الناتجة عن قسم الأمراض: عادة ما تشمل هذه النفايات أنسجة حية بشرية أو أعضاء جسم وسوائله، فضلًا عن الجثث وغيرها. النفايات المعدية: وهي نوع النفايات التي تكون ملوثة بمسببات أمراض أو سوائل الجسم كالدم، وتضم هذه النفايات بقايا عينات المختبرات والمسحات الطبية والحيوانات المصابة بالأمراض في في مراكز الأبحاث وغيرها. النفايات المشعة: وغالبا ما تنتج هذه النفايات عن العلاج الإشعاعي للمرضى، وتحتوي على عناصر إشعاعية خطيرة. النفايات السامة والضارة بالخلايا: تشمل هذه النفايات أنواع العلاجات التي تؤثر في خلايا الجسم مثل العلاج الكيميائي لخلايا السرطان. النفايات الصيدلانية: وهي المستحضرات والأدوية التي تم استعمالها أثناء العلاج أوالتى انتهت مدة صلاحيتها قبل استعمالها. النفايات الكيميائية: مثل الأدوات المستعملة في التعقيم والأدوات الصحية مثل الميزان الزئبقي.

وأكد سيادته على أن إدارة النفايات الطبية بإمكانه أن يعرض العاملين في الرعاية الصحية وحاملي المخلفات والمرضى والمجتمع بأسره للإصابة بالأمراض، كما يشكل خطراً على البيئة. ومن الضروري أن يتم فصل جميع النفايات الطبية في نقطة إنتاجها، وأن يتم التعامل معها بشكل مناسب، والتخلص منها بأمان “

التنسيق العام للندوة وإدارتها د / محمد عادل وزير – مسؤول الصحة المهنية بمنطقة السلام اول الطبية تنسيق اعلامى / نادية أيوب عبدالله كبير إعلاميين مجمع إعلام السلام مدير المجمع/ ولاء علام. مشرف عام