معهد النقد الفني يفتتح معرض “عاشق الجنوب”

متابعة علاء حمدي

افتتح معهد النقد الفني معرض “عاشق الجنوب” للفنان أحمد سليم، وذلك في إطار سلسلة معارض الفنون التشكيلية التي يخطط المعهد لتنظيمها شهريًا. يُعد هذا المعرض محطة هامة لتلاقي الفن والحركة النقدية، مما يعزز من دور المعهد في دعم الفن التشكيلي وتقديم أعمال جديدة ومتنوعة للجمهور.

صرحت الدكتورة رانيا يحيى، عميد المعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون، بأن الفنان أحمد سليم بادر بإرسال لوحاته، مما أسهم في افتتاح هذا المعرض. وأكدت على أهمية هذا النوع من الفعاليات في تعزيز التفاعل بين الفن والنقد. وحضر حفل الافتتاح الدكتور وليد قانوش، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، الذي أشاد بجهود الدكتورة رانيا والأنشطة التي يقوم بها المعهد. كما تم خلال الحفل تسليم شهادات للمشاركين من الفنانين الذين قدموا أعمالًا متنوعة شملت المنحوتات والجرافيك، إلى جانب مكتبة المخرج الراحل أحمد البدري.

عبر الفنان أحمد سليم عن سعادته بالمشاركة في أول معرض يُقام في معهد النقد الفني، مشيرًا إلى أهمية العلاقة الوثيقة بين الفن والنقد. وألقى الدكتور مصطفى يحيى، العميد الأسبق لمعهد النقد الفني، رؤيته النقدية حول الأعمال المعروضة، مشيدًا بجودة الأعمال وقدرتها على تجسيد الواقع الجنوبي بصدق وواقعية.

وأشار الدكتور مصطفى إلى أن الفنان أحمد سليم ينتمي إلى المدرسة الواقعية الجنوبية، ويتميز بأسلوب فريد يرصد العادات الاجتماعية التي قد تندثر أو تتطور. وأكد أن أعماله تعكس نصًا تشكيليًا موازياً للعادات والتقاليد، وتمتاز بلمسة من الفكاهة والفانتازيا. وأضاف أن هذه الأعمال تُعتبر شاهدة على التحولات الاجتماعية والثقافية في الجنوب، مما يجعلها جزءًا مهمًا من التراث الفني والثقافي. يستمر معرض “عاشق الجنوب” في استقبال الزوار طوال الشهر، داعيًا الجمهور لاستكشاف الأعمال الفنية التي تقدم رؤية واقعية وثاقبة للجنوب، وتعزز من مكانة الفن التشكيلي في المجتمع.