وزيرة الهجرة تعلن عودة نحو ألف نازح من مخيم اشتي في السليمانية إلى مناطقهم الأصلية في صلاح الدين ونينوى

أعلنت وزيرة الهجرة والمهجرين السيدة إيڨان فائق جابرو، عودة (٩٣٥) نازحاً من مخيم (اشتي) آخر مخيمات محافظة السليمانية إلى مناطق سكناهم الأصلية في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين وقضاء سنجار بمحافظة نينوى.

وبناءً على توجيهات السيدة الوزيرة، قامت كوادر الوزارة بتسليم (صكوك) المنحة المالية البالغة أربعة ملايين دينار للنازحين داخل المخيم، إضافة إلى السلع المعمرة (شاشة بلازما، طباخ، ثلاجة) والمواد الإغاثية على الأسر العائدة.

وأكدت السيدة جابرو، أن “هذه المبادرة تأتي ضمن توجيهات رئيس مجلس الوزراء السيد محمد شياع السوداني، تشجيعاً للأسر النازحة في المخيمات على العودة الطوعية قبل موعد إغلاقها وانهاء ملف النزوح في ٣٠ من شهر تموز المقبل”.