وسائل التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين بإعلام زفتى

متابعة – علاء حمدي

الوطن هو الحصن الحصين وحمايته حق أصيل ووسائل التواصل الاجتماعي الحديثة كما أن لها فوائد عظيمة تعود على الفرد والمجتمع فان لها سلبيات و أضرار جسيمة قد لا تدمر أفرادا ومجتمعات فقط بل قد تقضى على دول بالكامل وبذلك تشكل خطر على الامن القومي لأنها سلاح ذو حدين ولهذا نظم مركز اعلام زفتى التابع للهيئة العامة للاستعلامات هذه الندوة الإعلامية حول ” وسائل التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين” بمقر قاعة المجمع .
حاضر في الندوة الاستاذ الدكتور مصطفى محمود استاذ علم الاجتماع جامعة دمياط موضحاً مفهوم شبكات التواصل الاجتماعى. و أشار الى خصائص شبكات التواصل الاجتماعى والتأثيرات الإيجابية ومنها الاستخدام فى مجال التعليم والابحاث ( الجامعات والمدارس المكتبات العالمية ) وانها وسيلة للترويج والتسوق الالكترونى ومعرفة اخبار العالم كما انها تساعد على سرعة التواصل مع الآخرين والغاء الحواجز والحدود بين الدول والافراد والبحث عن فرص عمل وفتح مجالات جديدة للعمل اون لاين.
وأضاف ان وسائل التواصل كما ان لها ايجابيات فهي ايضا لها سلبيات كثيرة منها انعزال الفرد عن اسرته ومجتمعه الحقيقي وترويج الشائعات ونشر الاخبار الكاذبة والتي تعمل على زعزعة استقرار الوطن ، كما تساهم في النصب والاحتيال و التفكك الأسرى والانحراف الفكري والنفسي…. وإضاعة الوقت و ضياع الهوية الثقافية وزيادة الأمراض النفسية والاكتئاب ،انتهاك الخصوصية والتنمر كما تعمل على تدمير الاخلاق والقيم من خلال المواقع الاباحية . ثم دار حوار نقاشي حول كيفية تجنب سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي.
وخرجت الندوة بعض التوصيات منها ضرورة إدارة الوقت وعدم إضاعته فى أشياء غير مفيدة و تنمية الهوايات والمهارات وضرورة التدقيق وتحرى الأخبار وتلقيها من المصادر الموثوق بها وعدم الانجرار وراء الشائعات . و شارك في الندوة بعض موظفي المصالح الحكومية. و ادارالندوة الأستاذ حازم محمد عبد الصمد أخصائي أول الاعلام تحت اشراف الأستاذ عبد الله الحصري مدير مجمع الاعلام والاستاذة عزة سرور مدير عام إدارة اعلام وسط الدلتا.

%d مدونون معجبون بهذه: