إسرائيل تعلن اكتشاف أنفاق لحزب الله تؤدي إلى أراضيها وتباشر تدميرها

نشرت في :

ذكر الجيش الإسرائيلي أنه رصد أنفاقا حفرها حزب الله اللبناني تمكنه من شن هجمات عبر الحدود من لبنان إلى إسرائيل. وأضاف أن هذه الأنفاق لم تبدأ العمل بعد، وأنه سيتم العمل على هدمها داخل الأراضي الإسرائيلية دون أن يذكر كيفية القيام بذلك .

أعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء أنه رصد أنفاقا لحزب الله تسمح بالتسلل من لبنان إلى أراضي إسرائيل وباشر عملية لتدميرها.

وقال المتحدث باسم القوات الإسرائيلية جوناثان كونريكوس لوكالة الأنباء الفرنسية أن “أنفاق الهجوم” تلك لم تكن قد بدأت العمل بعد، لكنه سيتم سدها أو هدمها من غير أن يحدد عدد الأنفاق أو يوضح الوسائل التي ستستخدم لهذا الهدف.

وقال كورنيكوس للصحافيين “بدأنا عملية “نورذرن شيلد” (الدرع الشمالي) لكشف وإحباط هجمات حدودية عبر أنفاق حفرتها منظمةحزب الله الإرهابية من لبنان إلى إسرائيل”.

وأكد كونريكوس أن جميع العمليات ستجري على الأراضي الإسرائيلية، مع أنها ستؤدي على الأرجح إلى تفاقم التوتر مع حزب الله الذي خاضت إسرائيل حربا مدمرة ضده في 2006.

واستخدم الجيش الإسرائيلي في السابق وسائل مختلفة في عمليات هدم أو سد أنفاق من قطاع غزة.

وتابع كورنيكوس أن الجيش أقام منطقة عسكرية مغلقة في القطاع المعني وعزز وجوده من دون تعبئة جنود الاحتياط، كما أنه لم يتم إصدار أي تعليمات خاصة للسكان المدنيين الإسرائيليين.

ويأتي الإعلان عن العملية بعد ساعات على لقاء بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في بروكسل مساء الاثنين.

وقال نتانياهو إنه كان يعتزم أن يناقش مع بومبيو “الخطوات التي نتخذها معا لصد عدوان إيران ووكلائها في الشمال” في إشارة إلى سوريا ولبنان.

 

فرانس24 / أ ف ب

اترك تعليقاً