اطباء عراقيون يعيدون الامل لسيدة ثلاثينية تعاني من ورم دماغي بعملية نوعية معقدة

بغداد/ اعلام صحة الرصافة

تمكن فريق طبي عراقي في مستشفى الدكتور سعد الوتري للعلوم العصبية ببغداد من انقاذ حياة سيدة خمسينية كانت تعاني من ورم دماغي مهددا حياتها بالخطر ، افاد بذلك الدكتور “”باسم حنون جبار”” مدير المستشفى وقال : في بيان اورده المكتب الاعلامي الخاص ان المريضة راجعت المستشفى في حالة صحية حرجة حيث تم اخضاعها لاجراء مجموعة من الفحوصات الطبية الاولية على اثرها تم تحديد موعد جلسة علاجية لها بواسطة جهاز الكامانيف والذي يشكل انطلاقة واداة علاجية هامة ساعدت الاطباء على علاج الكثير من الحالات المعقدة .

في السياق عينه اوضح رئيس الفريق الطبي المشرف على مراحل العلاج الدكتور “”ياسر محمد حسن”” ان المريضة كانت تعاني من سرطان الثدي وقد اجريت لها عملية استئصال الورم في وقت سابق واكمال مراحل علاجها التحفظي ، لافتا ان المريضة وبعد مرور سنتين من اجراء تلك العملية بدأت تشعر بالم حادة في الراس اذ تبين بعد اجراء الفحوصات التشخيصية الاولية وجود ورم دماغي ما تطلب اخضاعها لجلسة علاجية اشعاعية بجهاز الكامانيف من دون اللجوء الى تداخل جراحي عن طريق فتح الجمجمة ما يعرض حياة المريضة للخطر .

واستدرك محمد ان العملية اجريت تحت التخدير الموضعي استغرقت زهاء النصف ساعة تكللت بالنجاح التام من خلال اجراء فحص الرنين بعد مرور اربعة اشهر من اجراء العملية اعقبه فحص اخر بعد ثمانية اشهر اظهر اختفاء الورم بشكل كامل ، منوها في الوقت ذاته ان العاملين في وحدة الكامانيف يبذلون جهود استثنائية مضاعفة من خلال تسجيل حصيلة شهرية متميزة تجاوزت (١٢٠) عملية ، واضاف ان هذا النوع من العمليات يحتاج الى مهارات متقدمة لضمان نجاحها ، مؤكدا ان المستشفى يضم نخبة متميزة من امهر الاطباء ضمن هذا التخصص الطبي الدقيق .

%d مدونون معجبون بهذه: