بالصور || ” سلمى داوود ” تتألق بدبي بعرض أزياء ايقوني مستوحى من دبي إكسبو 2020

كتب – علاء حمدي

تألقت المهندسة العالمية و المصممة سلمى داوود بدبي بعرض أزياء ايقوني خارج عن المألوف ذات بصمة فرنسية متميزة مستوحاة من دبي إكسبو 2020

وقالت سلمى :  جديدي ها و هو آخر عرض قدمته بعنوان artell..بدبي بالان. أرادت من خلالها إبراز فستان ايقوني مستوحى من شعر سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم و كلامه عن الخيل و الإبداع و أرادت من الفستان من قماش التفتا الحريري الأبيض الناصع ان يطرح رسمة الخيل من مادة الاكريلك المطرز كما استعملت  في الحزام الخلفي مواد مستدامة.

كما اصافت أنها صممت فستانا اسود مطرزا بالورود الذهبية اللامعة و طرحت في العرض حبكة درامية، مع كوريغرافيا تخرج عن المألوف. نرا فيها العارضة تمسك قفصا ذهبيا فارغا عليه شريط احمر و عارضا تقمص دورة خالد السناني حاملا حبلا. فوتت تياترو صغير جوا العرض التلاعب بمشاعر المتفرج. علاقة الوصل بين الأرواح التي تحب بعضها رغم قساوة الموت.

وأكدت المصممة العالمية سلمى أنه كان هناك فستانا مستوحى من المهندس santiago calatrava… و لكن مع الحفاظ على الستايل المخضرم، المحتشمة والglamour.. بنفس الوقت كما طرحت بشتا ملونا مع البرقع المكون من كرستلز لتكوين طلة مميزة و fresh.. فيها لمحة للتراث الإماراتي طرحت فستانا لاتيني هو شبيه في تصميمه باللوحة الفنية

وسلطت المصممة سلمى الضوء علي فلسفة التصميمات التي تبدأ بفكرة رئيسية أو بنوع من الإلهام أو بنوع من الأقمشة شاع استخدامه بكثرةٍ موخرًا حيث قالت :  تصاميمي منبعها مكافحة دكتاتورية الأفكار الموحدة، المستهلكة. دائما احاول ابتعد عن الروتين و التكرار و اتمشى بمساحات الإبداع و الخروج عن المألوف إلى أفكار out of the box فأنا لا أصمم فستان فقط بل احبك سيناريو فيه رسالة، فأستعمل من القماش الخامات التي تخدم فخامة الأحاسيس.

وحول الإلهام في وصف  مصممة الأزياء أضافت قائلة : إلهامي ثلاثي الأبعاد، بعده الأول شغفي بالمسرح و تحرك الأجساد بطريقة تعبيرية لإيصال رسالة مرتبطة بحدث، و بعده الثاني شغفي بالفنون من موسيقى تعبيرية و فنون جميلة و البعد الثالث و هو الخيال الذي يرفض المتكرر و déjà vu. الأبعاد الثلاث تميل إلى خلق طلة ذات بصمة بعيدة عن ، ذكرة ترسخ ببال المتفرج.

وختمت المصممة العالمية سلمى داوود حديثها قائلة : أنا لا أؤمن بكلمة منافسة بعالم الفن. لان الإبتعاد عن التكرار و سرقة الأضواء و التركيز على تقديم محتوى ذو بصمة مميزة هو مفتاح النجاح. أشكر الله اني اليوم اتواجد بالامارات البلد الذي احتواني كمبدعة و اطمح ان اخدم أراضيه بأفكار ي و ان يكون لي منصة للوصول للعالمية يعني باريس لندن موسكو لاس فاقس كويت البحرين عمان فكلمة النهاية أبصم، أبصمي، أبصموا

والجدير بالذكر أن المصممة العالمية سلمى داوود هي مهندسة معمار ومصممة ازياء استوفت مسيرتها الفنية بباريس عاصمة الموضة الفرنسية و مشوارها الإبداعي بلبنان و قد تم تكرميمها بأبوظبي بمهرجان إبداعاتي من قبل سمو الشيخة عايشة بنت راشد المعلا كما أنها اشتغلت على مشاريع هندسية كبيرة بين أوربا، الشرق الأوسط و الخليج من ضمنها مشروع للمهندسة الراحلة زها حديد كما تكرمت من المعهد الأعلى للمسرح بباريس شارل دولان على ديكور مسرح صممتو لمسرحية madras la nuit où و تحصلت مؤخرت على درع فارس التميز من فرسان السلام

سلمى داوود هي ليست مهندسة او مصممة فقط هي إمرأة تنجب أفكارا متميزة نطرحها بكل المجالات بالتخطيط الحضري، بالهندسة المعمارية،بتصميم اكل متميز، ترويج لافكار جديدة بكل المجالات. فهي بصمة شبيهة بفيروس لا تطبق بمجال فحسب فهي concept ponder.

 

 

لا يتوفر وصف.

ويبقى كلام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سراجاً وهّاجاً ينير عتمة دروبنا، فنستمد منه الدفء والضوء، ونتعلم من إصراره العزيمة التي لن تهن ما دمنا نسير بركب قائد علّم الأمم القيادة وشاعر علّم الأبجدية تطويع الحرف وفارس بخن الخيل فعلّمها الظفر بالسبق.وعلاقة سموه بالخيل جعلته يبدع في وصفها بأشعاره حتى وصل إلى مرحلة محاكاة الخيل:«فيها الذكا والعِرف والفطنهبلا كلام أفهم وأحاكيها».الإبداع يتطلب الشجاعة في التخلّي عن الثوابت…… الابداع .. هو النظر الى المألوف بطريقة غير مألوفة

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

أول مرة بالإمارات تفوت المصممة حبكة درامية داخل عرض أزياء

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٢‏ شخصان‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

لا يتوفر وصف.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٥‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏وقوف‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٤‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص واحد‏ و‏وقوف‏‏

اترك تعليقاً