جامعة الإمارات وجامعة العين يعززان آفاق التعاون البحثي لخدمة المجتمع

كتب – علاء حمدي

ناقشت جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة العين التعاون البحثي بين الجامعتين وذلك بحضور الدكتور غالب عوض الرفاعي، رئيس جامعة العين، والدكتور أحمد مراد النائب المشارك للبحث العلمي، بالإضافة إلى عدد من عمداء الكليات ومدراء الإدارات من كلا الجامعتين في مقر جامعة العين، لبحث سُبل تعزيز البرامج البحثية المشتركة، وبما يخدم الدولة والمجتمع، وفتح آفاق استشراف المستقبل أمام الطلبة وأعضاء هيئة التدريس لاكتساب المعارف والخبرات في مختلف المجالات الأكاديمية التي تعزز من مكانة الجامعتين في تأدية رسالتهما الوطنية بمخرجات أكاديمية تواكب ركب تطور تقنيات ومخرجات التعليم.

وأكد الدكتور غالب عوض الرفاعي، أن اللقاء بين الجامعتين يعزز من آفاق الشراكة الاستراتيجية التي تأتي تلبية لتوجهات الحكومة الرشيدة بتعزيز الشراكات الاستراتيجية لاسيما في قطاع التعليم، وبما يخدم تحقيق الخطط والبرامج الوطنية، مشيراً إلى أن اللقاء ساهم في تعزيز الرؤى المشتركة في مجال المشاريع البحثية والتي سيتم تمويلها من قبل الجامعتين التي تخدم التنمية المستدامة من خلال طرح برامج مشتركة تخدم المجتمع المحلي، وتساهم في مواجهة التحديات والصعوبات ووضع الحلول والمقترحات، من خلال تبني قضايا تهم المجتمع.

وأضاف أن جامعة العين لديها 6 كليات مما يجعلها تستقطب عدداً كبيراً من الطلبة في تخصصات أكاديمية نوعية تلبي طموحهم ،وترفد سوق العمل بكفاءات ومخرجات عالية الجودة، ومؤكداً أن جامعة الامارات تبقى الجامعة الوطنية الرائدة والتعاون معها نموذج للشراكات الاستراتيجية الوطنية.

من جانبه أكد الدكتور أحمد مراد، أن اللقاء جاء في إطار بحث سبل التعاون المشترك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذلك لتعزيز دور الجامعتين لما تملكانه من مكانة أكاديمية مرموقة بين مؤسسات التعليم العالي، والعمل على دعم التوجهات الوطنية والمساهمة في تحقيق أهداف ومؤشرات التنمية الوطنية الشاملة من خلال تنظيم الأنشطة والفعاليات المحلية والدولية، وتبادل الخبرات والحرص على تضمين الطلبة للمساهمة بتلك الأهداف من خلال تفعيل مناشط البحث العلمي، باعتباره أحد المهارات الأساسية لمواجهة التحديات المستقبلية.

%d مدونون معجبون بهذه: