ماذا لو رفعوا التمن من الحصة التموينية


هادي جلو مرعي


أعلنت وزارة التجارة عن  وصول الباخرة    (   Senanur Cebi   ) الى منطقة الأدلاء والمحملة بكمية ( 40000 ) الف طن من الرز التايلندي  لحساب السلة الغذائية وللخزين الاستراتيجي .
اكدت ذلك مدير الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية  لمى  الموسوي  وقالت  ان ملاكات السيطرة النوعية العاملة في الميناء وفريق دائرة الرقابة التجارية  قامت فور وصول الباخرة في ساعات متأخرة من اليل بسحب النماذج الأولية لارسالها الى مختبر الشركة المركزي في بغداد لغرض اجراء الفحص المختبري لبيان صلاحيتها للاستهلاك البشري ومطابقتها للمواصفات التعاقدية قبل عمليات اطلاقها .
واشارت ” انه بعد ظهور نتائج الفحص المختبري ستقوم الشركة بتفريغها واعداد خطة تسويقية للكمية وتوزيعها للمحافظات وحسب حاجة كل محافظة لغرض تجهيز المادة ضمن مفردات السلة الغذائية .
واوضحت الموسوي ان نوعية الرز المستوردة والمتعاقد مخ هي من نوعيات الرز الابيض ذات الحبة الطويلة والمصنف من اجود الانواع.
ولأن التمن هو أبرز مكونات البطاقة التموينية فالحرص على توفيره ومن مناشيء عالمية يعد امرا مهما للعائلة العراقية وهو ماأكده رئيس الوزراء في توجيهاته بضرورة الإهتمام بمفردات البطاقة التموينية وتحسين الجودة والتواصل مع أحسن المناشيء العالمية لضمان توريد الافضل الذي يتيح للعراقيين الإطمئنان على قوتهم وحاجتهم الى المواد الغذائية في بيئة من التوترات تشغل العالم وتقلق صناع القرار.

%d مدونون معجبون بهذه: